Main menu

Pages

أمراض نخيل التمر الفطرية Phoenix dactylifera : المسببات - الأعراض والوقاية

 


أمراض نخيل التمر الفطرية


مقدمة

يتعرض نخيل التمر L Phoenix dactylifera للإصابة بعدد كبير من الأمراض النباتية في جميع مراحل نموه، ومن المستحيل أن يخلو بستان نخيل من واحد أو أكثر من هذه الأمراض التي تختلف في أعراضها ومسبباتها، وتتداخل الأعراض بدرجة لا يمكن التفريق بينها أحيانا ألا بواسطة خبير في تشخيص هذه الأمراض وباستخدام طرق و أدوات لا تتوفر إلا في مختبرات أمراض النبات.

تختلف الأمراض من بستان إلى بستان ومن منطقة جغرافية إلى أخرى ومن صنف إلى صنف، وتلعب الظروف البيئية والطرق الزراعية وأعمار الأشجار دورا كبيرا في تحديد أكثر الأمراض انتشارا في البستان. وعلى سبيل المثال تكون أمراض التبقعات ومرض اللفحة السوداء أكثر انتشارا بين النخيل المتزاحم في التربة الثقيلة الملحية.

تختلف أيضا مسببات أمراض النبات التي قد تكون مسببات حية تتكاثر وتنتشر بالهواء والماء والتربة والحشرات والحيوانات وآلات الزراعة، وتنتقل من نبات مريض إلى أخر سليم في نفس البستان أو إلى البساتين المجاورة وهي الأمراض التي تسببها الفطريات والبكتيريا والفيروسات والنيماتودا والنباتات الزهرية المتطفلة، وهناك مسببات مرضية فسيولوجية أو غير حية لا تنتقل من نبات إلى نبات ولا تنتقل بالأدوات الزراعية بل هي مرتبطة بظروف التربة التي توجد بها أو بظروف المعاملات الزراعية التي طبقت بالبستان مثل نقص العناصر وزيادة الملوحة والتعرض لتركيزات عالية من المبيدات أو الكيماويات.

تصنف أمراض نخيل التمر أيضا بطرق مختلفة، حيث تصنف تبعا للأعراض التي تسببها مثل أمراض التبقعات وأمراض اللفحات والتفحمات والأعفان والذبول وغيرها، كما تصنف تبعا للعضو النباتي الذي تصيبه كأمراض الأوراق وأمراض الساق وأمراض الجذور وأمراض النورات وأمراض الثمار، وهناك تصنيف ثالث يصنف أمراض نخيل التمر تبعا للمسبب المرضى فتسمى أمراضا فطرية أو بكتيرية أو فيروسية أو نیماتودية أو فسيولوجية.

 

 

 

أمراض نخيل التمر الفطرية

1- عفن قواعد الأوراق (عفن الفسائل الدبلودي) Deplodia Rot Disease

يسبب المرض الفطر Diplodia phoenicum يتبع هذا الفطر الى مجموعة الفطريات الناقصة Imperfect fungi  ويكون في الأجزاء الميتة أجسام ثمرية (بكنديا) تحتوي على جراثيم قد تكون في بداية تكونها شفافة ومتكونة من خلية واحدة ولكن بتقدم العمر تصبح هذه الجراثيم داكنة اللون وذات خليتين. وهو فطر مترمم، توجد جراثيمه على بقايا النباتات المتحللة، وينتشر بواسطة التربة والهواء والحشرات وآلات الخدمة في البستان.


أعراض المرض:

يهاجم الفطر قواعد الأوراق الخارجية ويمتد حتى يصل إلى البرعم الطرفي للفسيلة، ويسبب تعفنه، وتتصاعد رائحة العفن لتجذب الحشرات التي تتغذى على الأنسجة المتهرئة للبرعم الطرفي وتتعفن قواعد الأوراق ويظهر على الأوراق المصابة خطوط طولية صفراء ذات حواف بنية تمتد على السطح البطني للورقة والمواجه لساق النخلة ويسهل نزعها باليد من الفسيلة التي تجف و تتعفن قاعدتها تماما وتموت.


الوقاية والعلاج:

فطر الدبلوديا المسبب للمرض من الفطريات التي تدخل النبات مباشرة أو عن طريق الجروح، وتكون الجروح مصدرا أساسيا للإصابة، ويمكن تجنب المرض والحد من انتشاره بترك الفسائل لتندمل جروحها قبل الزراعة وغمر قاعدة الفسيلة دون غمر البرعم الطرفي لها مدة دقيقتين في أحد المحاليل التالية: .

·        كبريتات نحاس زرقاء مذابة في الماء (500جم/100 لتر ماء)

·        محلول کربونات النحاس والأمونيا (124 جم کربونات نحاس + 1.5 سم3 آمونيا في 200 لتر ماء)

·        مبيد الكربندازیم (100جم • 100/ لتر ماء)

شکل 1: عفن قواعد الأوراق (العفن الدبلودي) للفسائل

شکل 1: عفن قواعد الأوراق (العفن الدبلودي) للفسائل

 



2- تبقعات الأوراق Leaf Spot Diseases

أمراض تبقع الأوراق شائعة في كل بساتين النخيل حول العالم، إلا أنها توجد بكثافة في البساتين المهملة ومتزاحمة الأشجار، وعند ارتفاع نسبة الرطوبة وارتفاع مستوى الماء الأرضي في البستان أو تعرض النخيل إلى إجهاد فسيولوجي لسوء التغذية أو التعرض الدرجات حرارة شديدة الانخفاض لفترات طويلة نسبية، كما تساعد الإصابات الحشرية مثل الإصابة بالحشرات القشرية والأكاروسات على انتشار أمراض التبقعات.

 

أعراض المرض:

تصاب أشجار النخيل في كل الأعمار بأربعة أنواع من التبقعات قد تجتمع كلها في نفس البستان وهي التي تسببها الفطريات التالية:

1-    تبقعات الفطر الترناریا Alternaria Spots وهي بقع حمراء إلى بنية تختلف في الشكل وتصيب الخوص أساسأ ويسببها الفطر .Alternaria spp

2-    التبقع البني المحمر المتوازي Reddish Brown Parallel Spots ويصيب الخوص ويسببه الفطر Drechslera spp

3-    البقع البنية المستطيلة Longitudinal Brown Spotsوتصيب الخوص وتكون حوافها بنية قاتمة إلى سوداء، يسببها الفطر Cladosporium cladopsporides

4-    البقع البنية Brown Leaf Spot وهي بقع بنية إلى سوداء دائرية الشكل غالبأ، وتصيب الخوص والعرق الوسطى للورقة، ويسببها الفطر Cladosporium herbarum

شكل 2: نماذج من تبقعات الأوراق، البقع البنية (يمين) والبقع ألترناریا (يسار).

شكل 2: نماذج من تبقعات الأوراق، البقع البنية (يمين) والبقع ألترناریا (يسار).

 


الوقاية والعلاج لأمراض التبقع:

للحد من انتشار أمراض التبقع:

1-    الاهتمام والرعاية الجيدة بالبستان من حيث الري والتسميد المتوازنين وتقليم وإزالة الأوراق المصابة والمسنة وحرقها بعد جمع المحصول.

2-    الرش مرتين بينهما 3-4 أسابيع بعد جمع المحصول ومع بداية الربيع بأحد المبيدات التالية ويفضل تغيير المبيد بين الرشتين: تراي ملتوكس فورت، ریدور

 



3- اللفحة السوداء Black Scorch

ويسبب المرض الفطر Thielaviopsis paradoxa اللفحة السوداء، ويسمى أيضا بالمجنونة أو اللفحة النارية، هو أكثر أمراض النخيل الفطرية انتشارا بعد تبقعات الأوراق، حيث يصيب أشجار النخيل في أعمار مختلفة، وله أعراض متباينة تبعا للصنف والظروف البيئية ومرحلة العدوى بالمرض، ويشتد ظهوره في البساتين ذات التربة الملحية ومع ارتفاع مستوي الماء الأرضي وفي المزارع العضوية التي تعتمد على التسميد البلدي لتغذية النخيل، حيث يتكاثر الفطر المسبب للمرض في المواد العضوية المتحللة. ينتقل المرض بالتربة والهواء وأدوات التقليم، ولا يحتاج الفطر للجروح اليحدث إصابته ولكن الجروح تسهل من حدوث الإصابة.


أعراض المرض:

تظهر الأعراض في شكل حروق بنية إلى سوداء خشنة فحمية المظهر على الأوراق وعرقها الوسطى والتواء وتشوه للوريقات وعفن للنورات وعند اشتداد المرض وعدوی القمة النامية تتكون براعم جديدة في رأس النخلة ويسمى هذا العرض بالمجنونة وتتوقف النخلة عن النمو والإثمار ثم تموت بعد عدة سنوات من الإصابة.

شكل 3: بعض أعراض اللفحة السوداء على نخيل التمر

شكل 3: بعض أعراض اللفحة السوداء على نخيل التمر

 


مكافحة المرض والوقاية منه:

أهم وسائل الوقاية هو استخدام فسائل سليمة خالية من المرض وتطهير أدوات التقليم باستمرار أثناء عملية التقليم، وعند ظهور إصابات مبكرة تزال الأوراق المصابة وتحرق ويرش البستان دورية للوقاية بفطر نحاسي وأخر جهازي مع إزالة الأشجار المصابة بشدة وحرقها.

 



4- عفن الساق الثيلا فيوبسی Thielaviopsis Trunk Rot

ويسبب المرض الفطريات Thielaviopsis paradoxa و Thielaviopis punctulata


أعراض وعلامات المرض:

يزال الخط العريض الفطر Thielaviopsis paradoxa أنسجة الساق الضعيفة المتأثرة بالبرد أو الإصابات الحشرية أو الجفاف الشديد ويسبب تحلل الخلايا البرانشيمية تاركا الألياف الملجننة مما يؤدي إلى كسر الساق بالقرب من قمة النخلة

شكل 4: عفن الساق الثيلا فيوبسي في نخيل التمر

شكل 4: عفن الساق الثيلا فيوبسي في نخيل التمر

 


مكافحة المرض والوقاية منه:

لا يوجد علاج ناجع للمرض، خاصة أنه لا يكتشف إلا بعد حدوثه، ولكن العناية بصحة الأشجار ومكافحة الحشرات وثاقبات الساق بالبستان تقلل كثيرة من حدوثه.

 



5- مرض الذبول الفيوزارمي Fusarium wilt Disease

مرض الذبول في نخيل التمر من أكثر أمراض النخيل خطورة، حيث يؤدي إلى موت الأشجار المصابة في وقت وجيز نسبية منذ ظهور الأعراض الأولية للمرض. تم اكتشاف وتسمية المرض لأول مرة في المملكة العربية السعودية عام 1994م ونشر بحث موسع عنه. ويسبب المرض الفطر Fusarium oxysporum وهو فطر مترمم يعيش على بقايا النخيل وفي التربة وينتقل بالتربة والهواء وبقايا المحصول المصاب. ومرض الذبول في السعودية يختلف عن مرض البيوض في المغرب حيث لا يكون بنفس الشدة أو الأعراض، كما يندر مشاهدته، ألا أنه قد ينتشر في بعض المزارع المحدودة نتيجة للظروف البيئية والمعاملات الزراعية بها.


أعراض المرض:

تظهر أعراض المرض على الأوراق الخارجية الكبيرة أو على هيئة موت للأشواك والوريقات (الخوص في جانب واحد من الورقة، يبدأ من القاعدة إلى القمة ثم يعقبها موت الوريقات على الجانب الأخر فتذبل الأوراق ويبيض لونها وتصبح مدلاة من الشجرة ومقوسة، ثم تظهر الإصابة على الأوراق الأخرى، وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى موت الشجرة كلها في غضون بضعة أشهر من بداية ظهور الأعراض.

شكل 5: بعض أعراض الذبول على النخيل

شكل 5: بعض أعراض الذبول على النخيل

 


المكافحة المتكاملة للمرض:

هذا المرض من الأمراض الخطيرة التي يصعب مكافحتها في حالة توطنها في منطقة ما، ولذلك تبذل الجهود لتحديد طبيعة ومسبب الحالات المرضية المشتبه فيها والتي تظهر في بعض المناطق بالمملكة حتى يمكن اتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع انتشاره ومن تلك الإجراءات ما يلي: حجر زراعي صارم على المزارع التي يظهر بها، إزالة الأشجار المصابة وحرقها مع عدم زراعة نخيل في مكانها ويمكن زراعة حمضيات، تطهير أدوات التقليم دورية، والرش وقائية بمبيد جهازي متخصص للفيوزاريوم والعناية التامة بصحة النبات والتسميد والري المتوازن.

 



6- ذبول العذوق Wilt of Fruit bunch

اكتشفت هذا المرض لأول مرة في عام 2000م، نشرت عنه بحث موسعة في 2004م بعد إجراء بعض البحوث عليه التعريف مسببه وطرق مكافحته فتبين أن مسببه غالبا الفطرFusarium moniliforme وأعتبره أخطر أمراض نخيل التمر حالية في العراق حيث يؤدي إلى ذبول وجفاف العذوق بعد تمام تكون الثمار أو في مراحل تكونها المبكرة، فيؤدي إلى سقوط الثمار، وهذا المرض بدأ في الانتشار في إنحاء المملكة وفي العراق وإيران ويحتاج لعمل دراسات علمية دقيقة عليه.


أعراض المرض:

الأعراض الأولى للمرض في شكل ذبول وجفاف وابيضاض لبعض أو جميع الشماريخ الزهرية الحاملة للثمار، ثم سقوط الثمار وهي في أطوار تكوينها الأولى. تظهر على أعناق العذوق المريضة خطوط صفراء تتحول إلى اللون البني وتكون لها حافة صفراء ويظهر الجفاف وسقوط الثمار أولا على الجانب الذي توجد به هذه الخطوط النخيل يشاهد أحيانا عفن بني إلى أسود بقاعدة العذق (شكل 6).


المكافحة:

تتم مكافحة هذا المرض بنفس الطرق المتبعة لمكافحة مرض الخامج، وهي طرق وقائية وعلاجية تعتمد على التقليل من اللقاح وإزالة العذوق القديمة ونظافة رأس النخلة ثم الرش بمبيدات معتمدة لمكافحة فطريات الفيوزاريوم.

شکل 6: بعض أعراض ذبول العذوق

شکل 6: بعض أعراض ذبول العذوق

 


7- الأنثراکنوز Anthracnose

شوهد مرض الانثراکنوز بكثافة في بعض مزارع منطقة القصيم مؤخرا وهو مرض يسببه الفطر Colletotrichum gloeosporioides وهو فطر رمي يعيش في المخلفات النباتية وينتقل من خلالها بالهواء والتربة ليصيب الأوراق السفلية أولا ثم ينتشر بعد ذلك للأوراق العلوية إذا كانت البيئة مهيأة لذلك.


أعراض المرض:

العرض المميز للمرض على الفسائل هو تقصف الوريقات وكأنها مقصوصة وبالتدقيق تشاهد بقع بنية تحيط بها هالة صفراء كما تلتحم البقع وتكون ما يشبه اللفحة للوريقات وفي الأشجار الكبيرة يسبب التواء والتفاف الوريقات وارتخاء الأنسجة وتشوه عام في الأوراق.

شكل 7: أعراض الانثراکنوز على الفسائل

شكل 7: أعراض الانثراکنوز على الفسائل

 


مكافحة المرض والوقاية منه:

يجب تجنب إحداث الجروح للأوراق وازالة الأوراق المصابة وحرقها مع الرش الوقائي بمبيد نحاسي أو المانيب أو الريدور 450.

 



8- التفحم الكاذب False smut

مرض يسببه الفطر Graphiola phonesis وهو من فطريات التفحم التي تكون جراثیم تيليتية وبازيدية تسبب عدوي أوراق النخيل في المناطق الرطبة وفي النخيل المهمل.


أعراض المرض:

لم يشاهد المرض في المناطق الجافة من المملكة كمنطقة القصيم ولكنه يوجد في المحافظات الشرقية وتظهر الأعراض غالبا على الأوراق القديمة في شكل بثرات بارزة على سطحي الوريقات يصل قطرها 2ملليمتر وارتفاعها 0.5 ملليمتر ومحاطة بغلاف بني إلى اسود صلب (شكل 8). كما تخرج من البثرات خصلات هيفيه تحمل جراثيم الفطر.

شكل 8: أعراض التفحم الكاذب على نخيل التمر

شكل 8: أعراض التفحم الكاذب على نخيل التمر

 

مكافحة المرض:

تكون مكافحة المرض عادة بإزالة الأوراق المصابة وحرقها مع العناية بصحة النخيل وتغذيتها وإقامة التهوية الجيدة وعند الضرورة تستخدم رشات وقائية من المبيدات النحاسية أو المانيب أو الريدور.

 



9- لفحة السعفة (السعفة المحروقة)Rachis Blight

أثبتت الدراسات أن مسبب مرض لفحة الجريدة (السعفة المحروقة) في منطقة القصيم هو الفطر Serenomyces californica


أعراض المرض:

تظهر أعراض مرض لفحة الجريدة أولا على الأوراق الخارجية الأكبر عمرة في شكل موت كامل للأوراق وتدليها على جانبي الأشجار المصابة، وبفحص الأوراق عن قرب تشاهد بقع صفراء ماسية الشكل على العرق الوسطي للجريدة تنتشر على العرق الوسطي للسعفة، تجف الوريقات وتبيض على جانبي العرق الوسطي وتموت. تبدأ الأوراق الجفاف من القمة في اتجاه القاعدة، وتظهر بثرات منفجرة تخرج منها ملايين الجراثيم مما يؤدي إلى ظهور العرق الوسطي وكأنه محترق (شكل 9).


المكافحة:

يجب إزالة السعف المصاب وحرقه خارج المزرعة والرش الوقائي بأحد المبيدات الفعالة مثل الكربندازیم.

شكل 9: أعراض مرض لفحة السعفة (السعفة المحروقة)

شكل 9: أعراض مرض لفحة السعفة (السعفة المحروقة)

 



10- مرض الخامج أو مرض خياس الطلع Khamed Disease

يعتبر الخامج أو عفن الطلع أو خياس الطلع من أخطر أمراض النخيل بالمملكة العربية السعودية خاصة في المناطق الشمالية بالجوف والقطيف التي تصل نسبة الإصابة بها إلى % 70 هذا ولكنه يوجد بنسب مختلفة في جميع مناطق العراق.

يتسبب هذا المرض عن الفطر Mauginiella Scarttae ويبقى الفطر بصورة رئيسية على شكل غزل فطري غير ظاهر في النويرات الزهرية المصابة المتبقية. يبقى الفطر على نورات النخيل الجافة من الموسم السابق خاصة المذكرة منها وفي أنسجة قواعد سعف النخيل المصابة على شكل جراثيم كلاميدية وأجسام حجرية. ويتم انتقال المرض من نخلة إلى أخرى أثناء الموسم، غالبأ بواسطة حبوب اللقاح الملوثة بالجراثيم أو بالهواء والحشرات الملوثة بالجراثيم أو بأجزاء من النمو الميسليومي للفطر فتحدث إصابة الطلع مبكرة عند خروجه من أباط السعف، حيث يهاجم الفطر، الطلع مباشرة دون الحاجة إلى وجود الجروح.

وجد أن بعض الفطريات الأخرى قد تسبب أعراض مرض الخامج ومنها: فيوزاريم مونیلیفورم Fusarium moniliforme کالارا بارادوکسا . Chalara paradoxa الترناریا کلامیدوسبورا Alternaria Chlamydospora الترناريا الترناتا Alternaria alternata


أعراض المرض:

تظهر الأعراض المرئية الأولى لهذا المرض على السطح الخارجي للطلع غير المتفتح في بداية خروجه في أوائل الربيع، حيث تتكون مناطق صدئة اللون على غلاف الطلعة (الجف) خاصة عند قمة الطلعة المصابة وعندما ينشق غلاف الطلعة يظهر به تعفن جزئي أو كلي للأزهار والشماريخ حيث تكون لها رائحة غير مقبولة وسرعان ما تجف (شکل 1).


مكافحة المرض:

تعتبر العناية الجيدة بمزارع النخيل ونظافة رأس النخلة أولي الخطوات الأساسية لمكافحة هذا المرض، حيث تعتمد مقاومة هذا المرض على الطرق الوقائية واستخدام بعض المبيدات الفطرية في الوقت المناسب وذلك تبعا للبرنامج الأتي:

أ‌-       تجمع النورات الزهرية المصابة مع أغلفتها وحواملها وحرقها خارج المزرعة.

ب‌-  لا يستخدم لقاح نخيل من أشجار مصابة

ت‌-  توضع علامات مميزة على أشجار النخيل المصابة في فصل الربيع أثناء ظهور الإصابة وقبل إزالة النورات المصابة وترش بالمبيدات الفطرية مع ما حولها من الأشجار خلال أشهر الخريف والشتاء، وتستخدم مبيدات مثل التراب ملتوكس فورت والبافستين والمانيب للرش الدوري والوقائي.

شكل 10: أعراض مرض الخامج (خیاس الطلع) في نخيل التمر

شكل 10: أعراض مرض الخامج (خیاس الطلع) في نخيل التمر



 

11- أعفان الثمار الفطرية Fungal Fruit Rots

يسبب عدد من الفطريات أعفانة للثمار في الحقل وفي المخازن عندما تتوفر ظروف الإصابة التي تتمثل في الجروح والرطوبة المرتفعة. عند تزاحم الثمار في العذق وتعرض الثمار للرمال والرياح أو الحشرات تتوفر ظروف الإصابة بالفطريات وتتفاقم المشكلة في المخازن التي لا تتوفر بها شروط التخزين الجيد. ومن أكثر الفطريات التي تسبب عفن الثمار في الحقل والمخزن Aspergillus sp., Penicillium spp., Alternaria spp., Cladosporium spp.


أعراض مرض عفن الثمار:

تختلف الأعراض تبعا للفطر المسبب ولكنها جميعا تسبب ليونة وعفن في أنسجة الثمرة ثم ضمورها، وتكون مناطق العفن غالبا مغطاة بنمو كثيف للفطر المسبب كما في (شكل 11).

شكل 11: نماذج من أعفان الثمار الفطرية، عفن الترناري (يمين) وعفن بنسليومي (يسار).

شكل 11: نماذج من أعفان الثمار الفطرية، عفن الترناري (يمين) وعفن بنسليومي (يسار).

 


مكافحة عفن الثمار الفطري:

لا يمكن استخدام المبيدات الكيماوية لرش الثمار، ولكن يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع حدوث الأعفان الفطرية كخف الثمار في العذق والحرص على عدم إحداث جروح بها والتخزين الجيد.

 

 

  

 

 

المصادر

1.    البكر، عبد الجبار (۱۹۷۲).نخلة التمر، ماضيها وحاضرها والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها, مطبعة العاني بغداد ۱۰۸۹ ص.

2.    بلكرامي، ك.س.، ۱۹۸۸.فسلجة الفطريات (ترجمة، سرحان، عبد الرضا طه وفیاض محمد شريف)، دار الكتب للطباعة والنشر -جامعة الموصل، 596 ص.

3.    الحسن، خليل كاظم، وليد، برهان خالد.۱۹۷۷. دراسة بايولوجية على الفطر Mauginiella scaettae المسبب لمرض خیاس طلع النخيل، الكتاب السنوي لبحوث وقاية المزروعات.۱ : ۱۸۹.

4.    الحسن، خليل كاظم، عبد الخضر عبود ومحمد سعيد عبدالله (۱۹۸۳). اختبار بعض المبيدات الفطرية ضد مرض خیاس طلع النخيل وتحديد الوقت المناسب لرشها، الكتاب السنوي لبحوث وقاية المزروعات ۳(۲) ۲۵۰-۲۹۷.

5.    الراوي، خاشع محمود وخلف الله، عبد العزيز. ۱۹۸۰. تصميم وتحليل التجارب الزراعية. دار الكتب للطباعة والنشر - جامعة الموصل، 488 صفحة.

6.    السعدون، عبد الله حمود ۱۹۸۹. دراسة حول الفطر .Mauginiella Scaettae Cav المسبب لمرض خیاس طلع النخيل، رسالة ماجستير، كلية العلوم جامعة البصرة 140 صفحة.

7.    السعدون، عبد الله حمود، عبدا لله،سمير خلف والعيسى عبد النبي هادي، ۲۰۰۵.دراسة النشاط الإنزيمي خارج الخلوي للفطرMauginiella Scaettae الممرض لخياس طلع النخيل.مجلة البصرة الأبحاث نخلة التمر، المجلد۳، العدد ۱-۲، ص ۱-۱۲.

8.    عباس، محمد حمزة، (۲۰۰۶).كفاءة بعض المبيدات الفطرية في تثبيط نمو الفطر Mauginiella scattae المسبب لمرض خیاس طلع النخيل في البصرة. مجلة البصرة للعلوم الزراعية، المجلد ۱۷، العدد ۲.

9.    عباس، محمد حمزة عباس، ۲۰۰۵. النشاط الإنزيمي خارج خلوي لبعض الفطريات الممرضة لنخيل التمرPhoenix dactylifera والسايكس Cycas revoluta ،مجلة البصرة لأبحاث نخلة التمر(مقبول للنشر).

10.  عبد، عبد الكريم محمد والتميمي، ابتهاج حنظل، ۲۰۰۵.تقدير المحتوى الكربوهيدراتي والبروتيني والفينولي لخمسة أصناف من نخيل التمر Phoenix dactylifera (مقبول للنشر).

11.  عبد الحسين، علي، 1985. النخيل والتمور وأفاتهما.مطبعة جامعة البصرة، ۵۷۹صفحة.

12.  غالي، فائز صاحب ۲۰۰۱. تدهور النخيل المتسبب عن الفطر Chalara paradoxa ظروف الإصابة والمقاومة. أطروحة دكتوراة، كلية الزراعة جامعة بغداد. ۱۹۰ صفحة.

13.  نظام الدين، ع.م.م.، بوخليف ،ف.ث.و علي، ل.م.۱۹۸۳. محتوى التانين في الأجزاء الرئيسية لنخلة التمر، مجلة نخلة التمر، ۲ (۲): ۲۱۱-۲۲۱.

 



Comments

contents title