Main menu

Pages

درجة حرارة الجسم الطبيعية Normal Body Temperature

 


درجة حرارة الجسم الطبيعية Normal Body Temperature

 

لا توجد درجة حرارة ثابتة للجسم يمكن اعتبارها طبيعية، فدرجات حرارة الجسم يمكن أن تتراوح بين حد أدنى مقداره 35 وحد أعلى مقداره ويبدو واضحا أن «القشرة الباردة أقل سمكا عند التعرض للجو الحار. 41 °س في مجموعة من الأشخاص وكلها يمكن أن تعتبر طبيعية تحت ظروف معينة حيث يمكن أن تبلغ درجة حرارة جسم راكضي المراثون عقب التمرين مباشرة حوالي 40 °س.

 

الشكل 25 -6 : تباين درجة حرارة أجزاء الجسم المختلفة كما تبدو في الشخص الواحد أثناء تعرضه لجو حار(يمين) أو لجو بارد (يسار).

الشكل 25 -6 : تباين درجة حرارة أجزاء الجسم المختلفة كما تبدو في الشخص الواحد أثناء تعرضه لجو حار(يمين) أو لجو بارد (يسار).

 

 

لقد أشرنا في مقدمة هذا الفصل إلى أن المدى الطبيعي لدرجات حرارة جسم الإنسان أثناء الراحة هو 35.6 - 37.8 °س وإلى أن المعدل الطبيعي وهو 36 . 2 °س، كما أشرنا في البند السابق إلى أن درجة حرارة عمق الجسم تختلف عن درجة حرارة قشره الجسم أو الأجزاء القريبة من السطح. فبينما تتذبذب درجة حرارة العمق للشخص الواحد في المناطق المختلفة من العمق بين 0.2 °س إلى 1.2 °س، نجد أن التذبذب يكون أكبر في قشرة الجسم بحيث يكون التذبذب لشخص يجلس في غرفة مريحة الحرارة (24 - 25 °م) بين 35 °س في الرأس والصدر والبطن إلى 31 °س في الأذرع والأرجل وإلى 29 °س في الأيدي والأقدام.

تقاس درجة الحرارة في العمق باستخدام میزان الحرارة الطبي، وأفضل مكان لقياس درجة حرارة تمثل درجة حرارة العمق أفضل تمثيل هوقياس درجة حرارة المستقيم rectal temperature حيث يدخل ميزان الحرارة بمقدار 5 - 10سم داخل المستقيم. توازي الحرارة المقاسة هذه درجة حرارة الكبد وتكون درجة حرارة الدماغ أعلى بقليل من ذلك أما درجة حرارة الدم فتكون أقل من ذلك بقليل. كما تقاس درجة الحرارة تحت اللسان sublingual temperature وتكون عادة أقل من درجة حرارة المستقيم بحوالي 0.6 °س، ودرجة الحرارة تحت الإبط subaxillary temperature التي تكون أقل كذلك بمقدار 0.7 س عن درجة حرار تقاس درجة الحرارة في الجلد باستخدام تقنية التصوير الحراري thermographs التي تعتمد على استخدام كاميرا تعطي أشعة تحت حمراء. يؤدي هذا التصوير إلى تمييز مناطق الجلد ذات درجات الحرارة المتباينة وقد وجد أن هذا التصوير يمكن أن يكون مفيدة في تشخيص بعض الأمراض، إذ أن الأنسجة النشطة تحت منطقة معينة من الجلد تكون ذات درجة حرارة مرتفعة وهذا قد يشخص أماكن وجود بعض الأورام.

 

 

العوامل المؤثرة على درجة حرارة الجسم:

 

1) التمرين Exercise ترتفع درجة الحرارة في العمق بمقدار درجتين على الأقل و2 راكضي المراثون تصل حرارة العمق إلى 40 °س، ولكن درجة حرارة الجلد تنخفض.

 

2) الإيقاع اليومي Circadian rhythms تصل الحرارة أقل مستوى لها أثناء النوم وترتفع في الصباح وتصل أعلى مستوى لها قبل الظهر ومرة ثانية بعد الظهر وذلك بسبب زيادة النشاط وبسبب إعادة تعديل الحرارة في مركز التنظيم الحراري. ويتراوح التذبذب في درجة الحرارة خلال أربع وعشرين ساعة بحوالي درجة مئوية واحدة.

 

3)العمر: تكون درجة حرارة الأطفال عادة أعلى منها للبالغين وذلك بسبب النشاط البدني والأيضي لهم، وأطفال الخداج غير قادرين على تنظيم درجة الحرارة ولهذا فانهم يوضعون في حاضنات بعد الولادة لتثبيت درجة حرارة أجسامهم، أما كبار السن فإن مركز التنظيم الحراري يعدل درجة حرارة أجسامهم لتصبح حوالي 35 °س.

 

4) الدورة الشهرية والحمل في الإناث: لقد أشرنا سابقا إلى حدوث ارتفاع بسيط في درجة الحرارة قبل الإباضة بقليل يعقبه عادة انخفاض، كذلك فإن درجة حرارة جسم الحامل تكون عادة أعلى بقليل منها للنساء غير الحوامل وذلك بتأثير الهرمونات.

 





 

الفصل الخامس والعشرين:

·        تنظيم حرارة الجسم

·        آليات اكتساب الجسم للحرارة

·        آليات توليد الحرارة في الجسم

·        العوامل المؤثرة على معدل الأيض

·        آليات فقد الحرارة من الجسم

·        نقل الحرارة بين أجزاء الجسم

·        درجة حرارة الجسم الطبيعية

·        العوامل المؤثرة على درجة حرارة الجسم

·        تنظيم درجة حرارة الجسم

·        مستقبلات الحرارة

·        مركز تكامل المعلومات المتعلقة بالحرارة

·        الإستجابات المانعة لارتفاع الحرارة

·        الإستجابات المانعة لانخفاض الحرارة

·        الأقلمة للحرارة المرتفعة

·        الأقلمة للحرارة المنخفضة

·        بعض الاضطرابات في تنظيم درجة الحرارة

 


 

 

المصادر

  • التشريح الوظيفي وعلم وظائف الأعضاء ، الدكتور شتيوي العبدالله (2012) ، دار المسيرة عمان – الأردن.

 

  • Prosser, C. Ladd (1991). Comparative Animal Physiology, Environmental and Metabolic Animal Physiology (4th ed.). Hoboken, NJ: Wiley-Liss. pp. 1–12. ISBN 978-0-471-85767-9.
  •  Hall, John (2011). Guyton and Hall textbook of medical physiology (12th ed.). Philadelphia, Pa.: Saunders/Elsevier. p. 3. ISBN 978-1-4160-4574-8.
  •  Widmaier, Eric P.; Raff, Hershel; Strang, Kevin T. (2016). Vander's Human Physiology Mechanisms of Body Function. New York, NY: McGraw-Hill Education. pp. 14–15. ISBN 978-1-259-29409-9.
  • R. M. Brain. The Pulse of Modernism: Physiological Aesthetics in Fin-de-Siècle Europe. Seattle: University of Washington Press, 2015. 384 pp., [1].
  • Rampling, M. W. (2016). "The history of the theory of the circulation of the blood". Clinical Hemorheology and Microcirculation. 64 (4): 541–549. doi:10.3233/CH-168031. ISSN 1875-8622. PMID 27791994. S2CID 3304540.
  • Bernard, Claude (1865). An Introduction to the Study of Ex- perimental Medicine. New York: Dover Publications (published 1957).
  •  Bernard, Claude (1878). Lectures on the Phenomena of Life Common to Animals and Plants. Springfield: Thomas (published 1974).
  •  Brown Theodore M.; Fee Elizabeth (October 2002). "Walter Bradford Cannon: Pioneer Physiologist of Human Emotions". American Journal of Public Health. 92 (10): 1594–1595. doi:10.2105/ajph.92.10.1594. PMC 1447286.
  •  Heilbron, J. L. (2003). The Oxford Companion to the History of Modern Science, Oxford University Press, p. 649, link.
  •  Feder, ME; Bennett, AF; WW, Burggren; Huey, RB (1987). New directions in ecological physiology. New York: Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-34938-3.
  •  Garland, Jr, Theodore; Carter, P. A. (1994). "Evolutionary physiology" (PDF). Annual Review of Physiology. 56 (1): 579–621. doi:10.1146/annurev.ph.56.030194.003051. PMID 8010752.

 

 

 



Comments

contents title