Main menu

Pages

الصيغة الجزيئية: أهميتها الجوهرية Molecular formula: its fundamental importance

الصيغة الجزيئية: أهميتها الجوهرية  Molecular formula: its fundamental importance



الصيغة الجزيئية: أهميتها الجوهرية
Molecular formula: its fundamental importance


لقد ركزنا اهتمامنا في هذا الفصل على بنية الميثان أي على الطريقة التي توضع فيها الذرات لتشكيل جزيء الميتان . ولكن علينا، أولا، معرفة ما هو نوع هذه الذرات، وكم هو العدد المستخدم لتشكيل الجزيء، علينا أن نعلم أن الميتان هو (CH4)


وقبل أن نستطيع تخصيص صيغة بنيوية لمرکب ما، علينا، أولا، معرفة صيغته الجزيئية.
لقد أنفقنا معظم الفصل في مناقشة التبادل بين الكلور وهيدروجين الميتان. ولكن علينا أولا معرفة هل هناك استبدال، في أي خطوة من التفاعل تؤدي إلى ناتج يحوي ذرة هيدروجين أقل، وذرة كلور أكثر مما هو في المادة المتفاعلة؛ وعلينا معرفة أن (CH4) قد تحول بالتدريج إلى  CCl4 , CHCI3 , CH2Cl2 , CH3Cl

وقبل أن نستطيع مناقشة تفاعلات المركبات العضوية، يجب علينا، أولا، معرفة الصيغ الجزيئية للمنتجات. التراجع قليلا مما نعرفه عن الصيغة الجزيئية المعطاة لمركب ما. يجب أن ننجز ما يلي:


(أ) التحليل العنصري الكيفي، لمعرفة نوع الذرات الموجودة في الجزيء.

(ب) التحليل العنصري الكمي، لمعرفة الأعداد النسبية لمختلف الذرات، الأمر الذي يحدد الصيغة الاختبارية.empirical formula

)ج) تعيين الوزن الجزيئي، الذي (بالاقتران مع الصيغة الاختبارية) يبين الأعداد الفعلية لمختلف أنواع الذرات، وهذا الأمر يعطينا الصيغة الجزيئية.



إن أغلب ما ذكر معروف للطلاب من دروس المقررات السابقة في الكيمياء. إن ما سنركز عليه، هنا، هو تطبيق هذه المبادئ على التحليل العضوي.

Comments

contents title