Main menu

Pages

التصنيف حسب البنية: الطائفة Classification by structure: the family

التصنيف حسب البنية: الطائفة  Classification by structure: the family



التصنيف حسب البنية: الطائفة
Classification by structure: the family

تعد النظرية البنيوية، كما قلنا، الأساس في الكيمياء العضوية.
نقوم بتفريق جميع المركبات العضوية إلى عدد من الطوائف استنادا إلى البنية. وبهذا، نجد أننا أمام تصنيف للمركبات يستند إلى صفاتها الفيزيائية والكيماوية. ويكون الجزء الخاص من الصفات، هو ذلك الذي يميز نمطا خاصا من البنية

تكون الاختلافات في الصفات، عبر الطائفة الواحدة. ويجب على جميع أعضاء طائفة ما، على سبيل المثال، أن يتفاعلوا مع كاشف خاص، غير أن البعض منها يتفاعل بشكل أفضل من الباقي (أو الجزء الآخر.



ويعود الاختلافات في الصفات، هذه، إلى اختلافات في البنية.
عندما سنأخذ كل طائفة من المركبات العضوية، سوف نرى أولا الصفات والبنية المميزة لكل طائفة. وفيما بعد، سنرى كيفية تغير البنية والصفات ضمن الطائفة ذاتها.
ولن نتذكر، ببساطة، هذه الوقائع، وعندما تسنح الفرصة سنحاول فهم الصفات بدلالة البنية، وفهم تغيرات الصفات بدلالة تغيرات البنية.



لقد درسنا الميتان ببعض التفصيل؛ دعونا الأن نلقي نظرة على أعضاء في طائفة الألكانات أكثر تعقيدا. نسبت هذه الفحوم الهيدروجينية إلى نفس طائفة الميتان استنادا إلى بنيتها، وعموما فإن صفاتها تتبع النموذج المدروس حول الميتان.
ومع ذلك ستبرز بعض النقاط، ببساطة، بسبب الحجم الأكبر لهذه المركبات وتعقيدها.
سنتعلم، إلى جانب كيمياء الألكانات، بعض الأشياء الأكثر أهمية: «المبادئ الأساسية التي سنصوغها عبر دراستنا» .

تشكل هذه المركبات البسيطة، نقطة انطلاق نموذجية، نبسط انطلاقا منها أفكارنا عن البنية الجزيئية؛ لنرى السبل العديدة التي يمكن، لعدد محدد من الذرات، أن يتبعها في الترتيب؛ ولنرى أن الجزيئات مرنة وليست جسيئة أو غير قابلة للتبديل وأنها تستطيع أن تأخذ العديد من الأشكال.




لنبدأ بالهلجنة الجذرية وهو تفاعل بسيط، خال من تعقيد المذيب، وسوف نستخدم مفاهیم طاقة التنشيط والحالة الانتقالية لمعرفة لماذا يتفاعل جزيء عضوي ما، بشكل أسرع من جزيء آخر، وكذلك سبب تفاعل قسم من جزيء ما بشكل أسرع من قسم أخر: إنه موضوع يتعلق في صميم الكيمياء العضوية .




Comments

contents title